/* Milonic DHTML Website Navigation Menu - Version 5, license number 187760 Written by Andy Woolley - Copyright 2003 (c) Milonic Solutions Limited. All Rights Reserved. Please visit http://www.milonic.com for more information.. */

 

 

بحث

 

 

 

עברית

 
 

English

 
 

إنقاذ الحيوانات في خط النار في شمال إسرائيل


 

 

 

 
   

لمحة عامة

إنقاذ الحيوانات في
خط النار

طوق النجاه للحيوانات في المناطق التي تم إخلائها

لقاءات في غاية السعادة

تعقيم و خصي الحيوانات قبل التبني

أيام التبني (إسرائيل)

أيام التبني
(أمريكا – بالإنجليزية)

جراء للتبني (إسرائيل)

جراء للتبني (أمريكا)

صور جراء تم تبنيها في أمريكا (بالإنجليزية)

صدارات الصحافة

كيف تساعد الحيوانات في شمال إسرائيل

 

 

عاونونا على
مساعدتهم

 

تشرب الجراء المهجورة من الأوعية التي قدمتها منظمة حي/ كل حي. صورة للمصور أفي هيرشفيلد

 

تم إرسال أربعة أطنان من الطعام و مئات من أوعية الشرب إلى شمال إسرائيل

 

يوليو 2006:  تعمل منظمة "كل حي" الشقيقة لمنظمة "حي" الأمريكية أثناء الليل لتجنب خطر إطلاق الصواريخ، و قد أرسلت أربعة أطنان من الطعام و مئات من أوعية الماء البلاستيكية لمستوطنات شمال إسرائيل في نيس أميم، بالقرب من نهاريا، حيث بدأ المتطوعون على الفور في توزيعها على الحيوانات في هذه المنطقة.

 

بينما يرتعب سكان الشمال و يبقون كسجناء في منازلهم، تحدث كارثة إنسانية من نوع آخر في الشوارع؛ الحيوانات التي تموت جوعا، بعضها مجروحا، و قد فقد العديد منها، و هي تركض في رعب من صوت الصواريخ المتفجرة، حيث ترك بعض السكان قططتهم و كلابهم خلفهم آملين في العودة سريعا، و في حالات أخرى هربت الحيوانات من صوت الصواريخ، و فقدت صوابها، و طريقها، و ضلت بدون طعام أو شراب، و هم في أشد الحاجة للمساعدة.

 

المتطوعون يفرغرن الطعام المرسل إلى المناطق الشمالية بواسطة منظمة حي/ كل حيز.
صورة للمصور أفي هيرشفيلد

 

كان جزء من شحنة المعونة التي أرسلتها منظمة كل حي هبة من شركة بيورينا لإنتاج غذاء الحيوانات الأليفة، و من مصنع البلاستيك، ماداف – بلازيت، و تم شراء الباقي من تبرعات المهتمين من الناس في جميع أنحاء العالم للمساعدة في هذه الكارثة.

 

في منتصف الليل، قامت شاحنة الغذاء بنقل الإمدادات اللازمة لمنطقة نيس أميم، حيث إستقبلت عن طريق المتطوعين للمساعدة في الشمال، و وسط أصوات إنفجارات الصواريخ، قام السكان المحليين الألمان و الهولنديون بالمساعدة في تفريغ الشحنة و القيام بتوزيعها، و بعد ذلك، تحرك فريق إنقاذ منظمة كل حي إلى منطقة أكو، إستجابة لبلاغ عن وجود حيوانات مهجورة داخل أقفاص خلف منزل من المنازل هناك، و حيث ذهبوا وجودا الحيوانات تتضور جوعا في الشوارع هناك.

 

و بدخول الفناء الخلفي للمنزل للبحث عن الحيوانات، إنضم فريق منظمة كل حي لرجال الشرطة، و دخلوا وسط تحذيرات الجيران و أصوات الصواريخ المتفجرة في الليل، حيث تم إنقاذ ثلاثة كلاب، و ثمانية جراء صغيرة، حمام و أرانب في أقفاص صغيرة، 20 دجاجة، بغباءات، و العديد من القطط المهجورة، و قد تم إطعام هذه الحيوانات، و تم إبلاغ منظم المتطوعين من أجلهم لترتيب منازل إستضافة مؤقتة لها لحين ترتيب منازل دائمة لهذه الحيوانات، و قد قام الفريق بالعمل حتى الثالثة صباحا، واضعين الغذاء و الماء في شوارع المدينة و الأفنية الخلفية، ثم زادت أصوات الصواريخ مما دفعهم للإتجاه جنوبا.

 

يقول يدين إيلام مدير منظمة كل حي "يجب أن نهتم بهذه الحيوانات الموجودة في مناطق القذف، أيضا، لا يمكنا أن نشاهد هذه المناظر المروعة يوما فيوما و نفشل في أخذ أي رد فعل"

 

ستقوم منظمة حي / كل حي بالتبرع بشحنات إضافية من الطعام و أوعية الماء حسب الحاجة، و أيضا قد طلب منا أن ننقذ الخيول، و سوف يتم إستخدام التبرعات بالكامل التي أتت للمساعدة في هذه الكارثة لإستكمال عمليات الإنقاذ.

 

  من فضلك ساعدنا أن نساعد هذه الحيوانات

 

يعد المتطوعون الطعام الممنوح للتوزيع.
صورة للمصور أفي هيرشفيلد

 

 
  (بدون صوت)
 
 

يقول المزارعون أنه بسبب الضغط و التوتر تنتج الأبقار كمية أقل من اللبن، و قشور البيض صارت أكثر هشاشة حتى أنها تسقط عند محاولة إلتقاطها، و تم قتل سبعة عشر بقرة و سبعة عجول بقنابل سقطت على كيبودز أمير، بجانب قرية شمونا، حيث كانت الأبقار مربوطة عن طريق صاحبها الذي ترك المنزل، و قد تم قتل كلبين آخرين في الشوارع، و جرحت بعض الحيوانات، يحاول رجال الإطفاء إخماد النيران في الغابات الشمالية، لكن هناك العديد من الحيوانات و من ضمنها النسور المهددة بالإنقراض في خطر الهلاك.