/* Milonic DHTML Website Navigation Menu Version 5, license number 187760 Written by Andy Woolley - Copyright 2003 (c) Milonic Solutions Limited. All Rights Reserved. Please visit http://www.milonic.com/ for more information. */

 

 

بحث

 

 

 

עברית

 
 

English

 
 

القطط – القيء


الحقائق

 

 

 
 

المحتويات

 

إنضموا إلى "حي"
أو تبرعوا

 

ما هو سبب القيء؟

القيء ليس مرضا ، لكنه عرض للعديد من الأمراض المختلفة، تشفى الكثير من حالات القيء تلقائيا بعد أيام قليلة، لكن على غير المعتاد، قد ينتج القيء عن مرض خطير، مثل السرطان، حتى عندما ينتج القيء عن مرض بسيط، ربما يؤدى إلى موت الحيوان إن لم يتم العلاج مبكرا بما يكفي لمنع الفقد الكبير للسوائل و العناصر الغذائية.

 

كم يكون القيء خطيرا فى القطط ؟

تتقيأ بعض القطط لأنها تأكل بسرعة شديدة، كما يقال ( "عينها أكبر من معدتها") و بالطبع معظم القطط تتقيأ كورات الشعر من حين إلى آخر. هذا يعتبر طبيعيا في القطط.

 

سيحاول طبيبك البيطري أن يحدد الحالة التي وصل القط إليها نتيجة القيء. عندما يصاب القط بعدوى جهازية ( هذا يعنى، إصابة أكثر من جهاز في الجسم)، بعض من الآتي يمكن ملاحظته:

  • الإسهال
  • الجفاف
  • فقدان الشهية
  • مغص
  • إرتفاع الحرارة
  • الخمول
  • قيء مدمم

ما هي أنواع الإختبارات التي تجرى لمعرفة السبب؟

أن كان يصاحب القيء العديد من الأعراض السابقة، سيقوم طبيبك البيطري بإجراء سلسلة من الإختبارات على أمل تشخيص المرض، عندما يتم تشخيص المرض، لكي يحدد علاج أكثر تخصيصا. الإختبارات التشخيصية ربما تشمل فحص بالأشعة (x-rays) بواسطة أو بدون باريوم، إختبارات الدم، عينات من المعدة و الأمعاء، و جراحة كشفية للبطن، و بمجرد معرفة التشخيص، يشمل العلاج أدوية متخصصة، أنظمة غذائية معينة، أو جراحة.

 

إن لم يتبين إصابة القط الجهازية، ربما يكون سبب القيء أقل خطورة. بعض الأسباب الثانوية للقيء تشمل فيروسات المعدة أو الأمعاء، التغذية الخاطئة ( مثل أكل المهملات، أو المواد المقززة أو الملهبة ) و يجرى عدد قليل من الاختبارات لضبط بعض الطفيليات و العدوى.

 

يمكن علاج هذه الحالات بأدوية للتحكم من حركة الأمعاء، و أدوية لتخفيف الإلتهاب في الأمعاء، و في أغلب الأحيان، يعطى نظام غذائي معين لأيام قليلة، هذا العلاج يسمح لقدرة الجسم على الشفاء أن تصحح المشكلة، يظهر التحسن خلال 3-4 أيام، و أن لم يحدث تحسن فى الحالة، يتم تغيير الأدوية أو عمل إختبارات أخرى لفهم المشكلة بشكل أفضل.

 

أعلى الصفحة

 

الإستفسار عن القيء:

  1. متى حدث القيء و كم من الوقت إستمر؟
  2. هل يتكرر القيء أكثر أم أقل من الأيام القليلة الماضية؟
  3. ما هو قوام و لون القيء؟
  4. هل توجد أية دماء في القيء؟
  5. هل شهية القط طبيعية؟ إن كان لا، هل تأكل أي شيء على الإطلاق؟
  6. هل هناك أي تغييرات في غذاء القط مؤخراً؟
  7. هل يتلقى القط أي علاج أو أي طعام من المائدة؟
  8. هل عبث القط بالمهملات أو الزرع؟
  9. هل يستطيع القط الوصول إلى الخيوط، أو الإبر، أو الأربطة المطاطية، سلوك كهربائية أو أوتار؟
  10. هل هناك إسهال أيضاً؟ إن كان هناك إسهال، لأي وقت ظل و ما الذي بدأ أولا القيء أم الإسهال؟
  11. هل يذهب القط خارج المنزل؟
  12. هل لديك حيوانات أخرى تتقيأ؟
  13. هل نشاط القط كما في الطبيعي أم لا؟
  14. هل هناك أي تغييرات في إستهلاك المياه؟
  15. هل فقد القط من وزنه مؤخرا ؟
  16. هل كان القط يمضغ أي شيء؟
  17. هل هناك أي شيء مفقود من المنزل؟
  18. هل لدي القط أية ألعاب من المحتمل أن يكون قد إبتلعها؟

أعلى الصفحة